-->

لإعلاناتكم علي مواقعنا و صفحاتنا

تواصل معنى عبر البريد التالي
 aljazeera@aljazeeramedia.com
404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • المِش والملوخية والبصارة...أكلات تراثية مصرية ارتبطت بالسياسة والتاريخ

    المِش والملوخية والبصارة...أكلات تراثية مصرية ارتبطت بالسياسة والتاريخ

    المِش والملوخية والبصارة...أكلات تراثية مصرية ارتبطت بالسياسة والتاريخ


    ترتبط الكثير من الأطباق الغذائية الشعبية في مصر بالعديد من الوقائع التاريخية التي ساهمت في تحول هذه الأطباق إلى جزء من التراث الغذائي الذي تتسم به مناطق جغرافية بعينها عن مناطق أخرى، وهو الأمر الذي يظهر حوار الثقافات وتداولها لتخرج لنا تلك الأطعمة التي مازال الكثير منها منتشرا في البيوت المصرية بل وفي دول العالم.

    المش

    هو جبن مالح مخمر، ويقال إن عمر هذه الأكلة يعود إلى 3200 عام قبل الميلاد حيث وجدت البعثات الأثرية أنواعا من الجبن شبيهة لـ "المش" في قرية بمنطقة سقارة الأثرية تعود لـ "حورعها " وهو ثاني فراعنة الأسرة الأولى.

    ويصنع المش من الجبن القريش حيث يترك للتخمير لعدة أشهر أو أعوام بعد تمليحه، وينتشر بأرياف صعيد مصر كما توجد أيضا بمحافظات الوجه البحري، ويصلح هذا النوع من الجبن للتخزين في ظروف مناخية حارة.

    الملوخية

    يمثل طبق الملوخية أحد أشهى وأشهر الأطباق التي تقدم على المائدة المصرية خاصة بمحافظات الدلتا كونها الموطن الأصيل لزراعة هذا النبات. وترتبط الملوخية بتاريخ قديم، وتشير رواية إلى أن كلمة ملوخية كلمة فرعونية قديمة تنقسم إلى شقين "خية" نسبة إلى النبات الذي تطهى منه و"ملو" وتعني كلوا أو تناولوا.

    والقصة المتداولة تعود إلى فترة غزو الهكسوس لمصر منذ عام 1720 قبل الميلاد، وقتها كان المصريين يعتقدون أن هذا النبات سام وهو ما جعل الهكسوس يجبرونهم على تناوله وظنوا أنهم هالكون لا محالة ليكتشفوا أن النبات غير سام ويصلح للتناول.

    تنسج رواية أخرى، تفيد أنها كانت أكلة مقتصرة على الطبقة العليا من الدولة. حيث وصفها طبيب مصري للمعز لدين الله الفاطمي حين كان مريضا بالمغص ليصدر أوامر بمنع تناولها على عامة الناس، وأطلق عليه "الملوكية" وقتها ليتم تحريف الاسم فيما بعد إلى الملوخية.

    تقدم الملوخية على المائدة المصرية مع الأرز والدجاج والسلطة في المعتاد، وتستخدم وصفة لعلاج الكثير من الأمراض منها فقر الدم ووهن الطاقة وضعف ضربات القلب، وتعمل على زيادة مقاومة الجسم للالتهابات وتهدئة أغشية المعدة والأمعاء.


    الفول

    تفنن المصري القديم في طهي الفول بأشكال مختلفة، ففي المنحوتات المصرية القديمة يظهر الفلاح يطهو الفول داخل الإناء ويصنع طبق "البصارة" وهو أحد الأطباق المصرية التراثية الشهيرة، وكان يطلق عليه " بيصورو" باللغة القبطية القديمة ومعناها الفول المطبوخ، وهو طبق نباتي يتكون من الفول المدشوش (بدون قشور) والبصل والفلفل.

    كما عُثر على بقايا بذور الفول المصري القديم في بعض مقابر الفراعنة في طيبة وسقارة والفيوم وغيرها.

    تفنن المصري القديم في تقديم الفول بوصفات شهية مختلفة .




    المصدر
    الجزيرة نت

    الجزيرة ميديا (الجزيرة للإعلام) تهتم بتقديم كل ماهو جديد وحصري في العالم ، والهدف هو الارتقاء بالوطن العربي

    الكاتب : aljazeera media

    جميع الحقوق محفوظة ل الجزيرة ميديا
    صاحب الموقع : aljazeera media