-->

لإعلاناتكم علي مواقعنا و صفحاتنا

تواصل معنى عبر البريد التالي
 aljazeera@aljazeeramedia.com
404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • هذا ما تحتاجينه لنضارتك في كل مرحلة عمرية

    هذا ما تحتاجينه لنضارتك في كل مرحلة عمرية

    هذا ما تحتاجينه لنضارتك في كل مرحلة عمرية

    مرأة|الجمال

    حتى لا تخدعك عروض منتجات البشرة.. هذا ما تحتاجينه لنضارتك في كل مرحلة عمرية


    تكمن مشكلة كثير من النساء في اختيار منتجات البشرة المناسبة لكل مرحلة عمرية (بيكسابي)

    تحرص النساء والفتيات على شراء منتجات العناية بالبشرة حيثما وجدنها، وتتراكم المنتجات وأحيانا لا تجدي نفعا، بل إن هناك من يؤدي استخدامه لكل تلك المنتجات إلى ظهور البثور والبقع وأحيانا عودة حب الشباب في الثلاثينات، وتكمن المشكلة في الاختيار والتعامل مع الروتين الصحيح الملائم للسن كما هو ملائم للبشرة، فكيف تختارين الروتين الملائم لبشرتك

    حمض الهيالورونيك صديقك في العشرينات

    صرح خبراء بالبشرة والتجميل لمجلة فوغ أن فترة العشرينات هي العقد الأهم للوقاية من العديد من مشاكل البشرة لاحقا، ويشدد خبراء البشرة والجلدية على الترطيب والحماية من الشمس باعتبارهما عنصرين أساسيين في تلك المرحلة، واعتبر الخبراء استخدام حمض الهيالورونيك القاعدة الذهبية المناسبة لجميع أنواع البشرة بألوانها واختلافاتها، وذلك باختيار كل من الترطيب السطحي والعميق. وأضاف دكتور ماركو لينس، وهو طبيب تجميل في خدمة الصحة الوطنية ببريطانيا، أنه في هذا العمر يجب الحرص على تجنب الإصابة بحب الشباب بالنسبة للناضجين، وذلك من خلال البحث عن المنتجات التي تعيد توازن البشرة وتحتوي على حمض السالسيليك والزنك.
    فترة العشرينات العقد الأهم للوقاية من العديد من مشاكل البشرة لاحقا (غيتي)

    فيتامين سي ومضادات الأكسدة للثلاثينات


    تطرأ في تلك المرحلة تغيرات عديدة على البشرة، وتبدأ المرأة في ملاحظة الخطوط الرفيعة والبقع وبدايات علامات تقدم السن، ويعتبر الجفاف سببا رئيسا في حدوث التصبغات الجلدية ويساهم بشكل مباشر في بداية ظهور التجاعيد، وللوقاية قدر الإمكان يجب الحرص على تجنب أشعة الشمس من خلال الاستخدام الدائم لكريمات الحماية من الشمس، في تلك المرحلة تبدأ طبقات الجلد بافتقاد التماسك المعهود بالشباب، ولذلك يجب الحصول على منتجات تحتوي على حمض الأسكوربيك وفيتامين سي C ومضادات الأكسدة النقية التي تحمي البشرة من الترهل والتجاعيد.

    تعكس البشرة أي آثار للحمية الغذائية المتبعة، لذلك يجب التوقف تماما عن استخدام الأغذية المصنعة، وتقليل استخدام السكر قدر الإمكان، وإضافة المزيد من المكسرات والزبادي اليوناني وزيت الزيتون والانتظام في الحصول على وجبات غنية بأوميغا 3 من الأسماك والتي بدورها تساعد في الحصول على بشرة مشرقة بحسب ساينس تايمز Science times.

    الروتين المناسب


    استخدام منظف بشرة (ملائم لنوع البشرة) مرتين يوميا، واستخدام مقشرات البشرة من ثلاث لخمس مرات أسبوعيا والالتزام يوميا بواقي الشمس ومرطب يحتوي على مضاد الأكسدة ككريم ليلي، بالإضافة لاستخدام الريتينول عدة مرات بالأسبوع، حيث يساعد على إعادة إنتاج المزيد من الكولاجين للبشرة، وينصح باستخدام منتجات تحتوي على حمض الهيالورونيك الذي يساعد على ملء فراغات التجاعيد الرفيعة، بالإضافة لفيتامين سي لإزالة آثار إجهاد البشرة بحسب موقع "سكِن كير" Skin care.


    لا يجوز استخدام عصير الليمون والكحول والمايونيز ومسحوق الخبز والقرفة عند إعداد ماسك للعناية بالبشرة لأنها تضر بالبشرة.

    خسارة الكولاجين فترة الأربعينات


    تتضح بشدة علامات تقدم العمر في تلك المرحلة وتبدو خطوط التجاعيد أكثر عمقا، كما تصاب البشرة بترهل خفيف وتبدأ في خسارة كميات الكولاجين الكبيرة وبالتالي تخسر كميات كبيرة من الدهون الطبيعية للجسم، وتبدأ منطقة حول العين بالتحور بين أكياس دهون أو هالات سوداء أو حتى تهدل شديد بالجفون، وفي تلك المرحلة يجب استخدام مضادات الأكسدة العنيفة والمشبعة بالكولاجين، كما يمكن استخدام الكريمات المحفزة لإفراز الكولاجين. وتكمن المشكلة في الاختيار

    الروتين المناسب


    استخدام منظف بشرة (ملائم لنوع البشرة) مرتين يوميا ولكن يضاف بعده مباشرة سيروم  معالج متبوعا بمرطب عميق يحتوي على حمض الهيالورونيك،و وضع الزيوت التي تساعد البشرة على التماسك وحمايتها من التجاعيد والترهل وذلك من خلال منتجات تحتوي على أحماض ريتين إيه وهيدروكسي ألفا Retin-A and alpha-hydroxy acids والتي تحفز إنتاج الكولاجين بهذا العمر، كما يمكن استخدام منتجات تحتوي على الصبار والكاموميل لإعادة ترطيب البشرة.

    وبخصوص العلاجات التجميلية فإن الألترا ساوند ليزز والحقن الموضعي (ميزو ثيرابي) سيكون صديق البشرة لإخفاء التجاعيد بالكامل.

     العواصف الهرمونية تضرب بشرتك في الخمسينات


    يبدأ الجسم في تلك الفترة بالتأهب لمرحلة انقطاع الطمث، وتعصف الهرمونات تماما بالجسم بشكل عام وليس البشرة فحسب، وهنا وقت استخدام المواد المدعمة بالسيراميد والمرطبات العميقة لإعادة بناء البشرة ودعمها، كما يجب البدء في استخدام كريمات للشفتين مخصصة لمقاومة تقدم العمر والبدء في عمل جلسات بمنطقة الجبهة والوجنتين سواء عن طريق الحقن الموضعي أو عن طريق الكريمات المدعمة ببعض الهرمونات المعدلة تكنولوجيا.

    الروتين المناسب


    يستخدم منظف البشرة الملائم لنوع البشرة مرتين يوميا لترطيب البشرة العميق متبوعا بزيوت الوجه الخفيفة والريتينويد ومضادات الأكسدة، وبالمساء يجب الحصول على نسب مكثفة من الريتين كل ليلة بدلا من ثلاث مرات أسبوعيا متبوعا بكريم مرطب عميق لتجنب المياه والزيوت في تلك المرحلة كما يجب الانتظام على وضع فيتامين سي لتحفيز إنتاج الكولاجين واستخدام حمض الجليكوليك بتركيز من 10-15% ليساعد على امتصاص الريتينويد، وفي تلك الفترة يجب الاهتمام بالرقبة مع الوجه لأنها تبدأ في الترهل هي الأخرى ويناسبها نفس الروتين وفي ذلك الوقت يمكن اللجوء للحقن بالبلازما و"الفيلر" الخفيف لتحفيز إنتاج الكولاجين وشد البشرة بالكامل.

    ولا يمكن التغاضي مطلقا عن استخدام كريمات الوقاية من أشعة الشمس يوميا، وحال التعرض للشمس كل ساعتين في كافة المراحل العمرية فهي حائط الصد الأول ضد التجاعيد والحماية من علامات التقدم في السن وتأخير ظهورها قدر الإمكان، والتعود على روتين يومي للتنظيف والترطيب، وبالمواد المناسبة، مع نظام غذائي صحي، يضمن الحصول على بشرة شابة ونضرة طوال الوقت.


    المصدر : الجزيرة نت + مواقع إلكترونية

    الجزيرة ميديا (الجزيرة للإعلام) تهتم بتقديم كل ماهو جديد وحصري في العالم ، والهدف هو الارتقاء بالوطن العربي

    الكاتب : aljazeera media

    جميع الحقوق محفوظة ل الجزيرة ميديا
    صاحب الموقع : aljazeera media