-->

لإعلاناتكم علي مواقعنا و صفحاتنا

تواصل معنى عبر البريد التالي
 aljazeera@aljazeeramedia.com
الجزيرة ميديا: آخر أخبار اليوم حول العالم

تعديل

404
نعتذر , لا نستطيع ايجاد الصفحة المطلوبة
  • العودة الى الصفحة الرئيسية
  • بعد دقائق من الان سيمر الصاروخ الصيني (الخارج عن السيطرة) فوق الاجواء الليبية فوق المنطقة الموضحة في الخريطة ، من الجنوب الغربي باتجاه الجهة الشمالية الشرقية .



    يمكن متابعة حركته على الرابط 

                     اضغط هنا


    هزة أرضية تضرب جنوب مصر


    سجلت محطات الشبكة القومية للزلازل التابعة للمعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر، اليوم الخميس هزة أرضية على بعد 48 كم شمال غرب مدينة أبو سمبل الواقعة جنوب البلاد.

    وحسب بيان صادر عن المعهد قال انه بلغت قوة الهزة 3.2 درجة على مقياس ريختر وبعمق 10 كم، وحدثت في الساعة 4:12 صباحا بالتوقيت المحلي، ولم يرد للمعهد أي شعور من بعض المواطنين بالهزة.

    كما تم تسجيل تابع لهذه الهزة بقوة " 2.2 درجة " على مقياس ريختر حدثت في تمام الساعة "6:20" صباحا بالتوقيت المحلي.

    وتعمل الشبكة القومية للزلازل في مصر من خلال "70" محطة تم اختيار أماكنها بدقة فى ضوء التاريخ الزلزالي للبلاد كلها وأصبح مستحيل حدوث أي زلزال دون تسجيله ورصده مهما كانت قوته حتى لو كان اقل من الصفر.

    المصدر : وكالات

     رَفْعُ الأَذانِ في أَلمانيا لِـمُواجَهَةِ كُورُونا


    رفع الأذان وقرع أجراس الكنيسة معا ببرلين تضامنا في مواجهة فيروس كورونا

    رفع الأذان بمكبرات الصوت في برلين، وفي التوقيت نفسه شاركت كنيسة الجليل البروتستانتية مسجد دار السلام بقرع أجراسها ...
    واختار القائمون على مبادرة المسجد والكنيسة شعار "لبّ النداء" للتعبير عن تضامن المجتمع الألماني في مواجهة كورونا.

    في توقيت واحد صدح أذان مسجد دار السلام وقرعت أجراس كنيسة الجليل في حي "نوي كون" في العاصمة الألمانية.

    يقول القائمون على المبادرة إنها تهدف إلى بعث الأمل والثقة وروح التضامن.

    السلطات الألمانية -التي أعطت الضوء الأخضر لهذه المبادرة- وافقت على رفع الأذان بشكل يومي حتى تنتهي أزمة الوباء.

    محمد طه (إمام مسجد دار السلام): "الخلفية أو السبب لهذا الأمر هو إحساسنا نحن كأفراد وكأقلية مسلمة وكمجتمع ألماني أن الدين نحتاجه في هذه اللحظة، لحظة الخوف، لحظة القلق، لحظة الحيرة تحتاج الدين، وبالتالي نحتاج صوت الدين، الأذان والأجراس".

    تهافت عدد من أبناء المدينة على الشوارع المؤدية إلى محيط المسجد، للمشاركة ومشاهدة اللحظة النادرة، ووقف المارة بهواتفهم يرقبون صدى الأذان وهو يتهادى بين الأزقة القريبة من المسجد.

    واعظ كنيسة الجليل ببرلين الدكتور "غينهارد كيس" أحد الذين شاركوا في مبادرة رفع الأذان في سماء العاصمة الألمانية يؤكد أن معركة الجميع مع وباء كورنا واحدة.

    "الفيروس لا يفرق بين الأديان، كما أنه لا يتوقف أمام دور العبادة، التي لا يمكننا أن نلتقي فيها حاليا بسبب الوضع غير العادي، أردنا التعبير عن تضامننا مع بعضنا في مبادرة مسموعة، نلجأ إلى الله في الصلاة كمسلمين ومسيحيين".

    يسعى الواعظ غين هارد كيس وكنيسته إلى بعث الطمأنينة وروح التضامن لدى رعية الكنيسة وجيرانها المسلمين، ويأمل أن تكون هذه المبادرة نموذجا تحتذي به بقية المدن الألمانية.

    تزامن رفع الأذان مع قرع أجراس الكنيسة في سماء برلين للتعبير عن التضامن في مواجهة جائحة فيروس كورونا. اختفت جيوب أقصى اليمين وكراهية الأجانب في لحظة فارقة ، أرادوها رسالة وحدة وطمأنينة تتسع للجميع.


    المصدر الجزيرة

    تغطية مستمرة

    ميانمار.. سوتشي تدعو لمقاومة عودة حكم العسكر والجيش يتعهد بنقل السلطة

    دعت مستشارة الدولة" بميانمار "لمقاومة الانقلاب الذي نفذه جيش بلادها فجر اليوم، إذ أعلن توليه إدارة البلاد لمدة عام بعد ساعات من اعتقال سوتشي ورئيس البلاد، بينما تعهد الجيش بإجراء الانتخابات ونقل السلطة.

    الجيش قال إن قائده مين أونغ هلينغ سيتولى السلطة في ميانمار لمدة عام (رويترز)


    أعلن الجيش في ميانمار فجر اليوم حالة الطوارئ وتولي قائده السلطة في البلاد لمدة عام، وذلك بعد أن اعتقل قيادات حزب "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية" الحاكم، وعلى رأسهم زعيمته أونغ سان سو تشي ورئيس البلاد وين مينت ومسؤولون آخرون كبار.
    وقال التلفزيون الرسمي إن الجيش أعلن الطوارئ لمدة عام وإن قائده الجنرال مين أونغ هلينغ سيتولى السلطة، مضيفا أن الاعتقالات التي تمت في صفوف الحزب الحاكم جاءت "ردا على تزوير الانتخابات" التشريعية التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.


    أونغ سان سوتشي تم اعتقالها فجر اليوم رفقة قيادات من الحزب الحاكم (غيتي)

    تهديد أميركي

    وقد طالبت الولايات المتحدة بالإفراج عن المسؤولين المعتقلين في ميانمار. وحذرت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي قادة الانقلاب العسكري من عواقبه.

    وقالت ساكي في بيان إن الولايات المتحدة "تعارض أي محاولة لإفساد الانتقال الديمقراطي في البلاد والالتفاف على نتائج الانتخابات الأخيرة"، وهددت بأن واشنطن "ستتخذ إجراءات ضد المسؤولين عن الانقلاب إن لم يتراجعوا عنه وإذا لم يطلقوا سراح المعتقلين".

    وأضافت أنه تمت احاطة الرئيس "جو بايدن" بالانقلاب الذي وقع في ميانمار وبالوضعية المستجدة هناك.

    وفي وقت سابق أعلن المتحدث باسم الحزب الحاكم في ميانمار اعتقال الجيش لمستشارة الدولة أونغ سان سو تشي ورئيس البلاد وين مينت ومسؤولين كبار آخرين في الحزب خلال مداهمة فجر اليوم.

    ودعا المتحدث باسم الحزب شعب ميانمار إلى عدم الرد بتهور وبالعمل وفقا للقانون و في حين أفادت رويترز بتعطل شبكات الإنترنت وخدمات الهاتف في يانغون كبرى مدن ميانمار، وتم نشر جنود قرب مقر إدارة المدينة، بعد ساعات من اعتقال قيادات الحزب الحاكم.

    كما أعلن تلفزيون "ميانمار" الرسمي عبر حسابه في فيسبوك تعذر استمرار البث نتيجة ما قال إنها "أعطال فنية".


    أونغ سان سو تشي في المحكمة الجنائية الدولية أواخر 2019 حيث تمت مساءلتها عن جرائم بلادها بحق مسلمي الروهينغا (رويترز)

    توتر متصاعد

    وتأتي تلك التطورات بعد أيام من توتر متصاعد بين الحكومة المدنية والجيش، وهو ما أثار مخاوف من استيلاء العسكر على السلطة في أعقاب انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي التي فاز فيها الحزب الحاكم بأغلبية ساحقة، لكن الجيش قال إنها مزورة وشابتها مخالفات.

    وقد دعت الأمم المتحدة وسفارات غربية في ميانمار في وقت سابق جميع الأطراف إلى احترام الديمقراطية.

    وتأتي هذه الاعتقالات في وقت كان مقرراً ان يعقد مجلس النواب المنبثق عن الانتخابات التشريعية الأخيرة، أولى جلساته خلال ساعات.

    وقد تعهد الجيش السبت بالالتزام بدستور البلاد، في ما اعتبره مراقبون تراجعا عن تهديد سابق بإبطاله ألمح إليه قائد الجيش، وهو ما أثار مخاوف دولية من حصول انقلاب عسكري.

    وتزايدت هذه المخاوف الأربعاء الماضي بعدما قال قائد الجيش الجنرال مين أونغ هلينغ إن إبطال الدستور الذي أقر عام 2008 قد يكون "ضروريا" في ظل ظروف معينة.

    واصدر الجيش بيانا السبت اعتبر فيه أنه أسيء فهم تصريحات قائده، لكنه لم يدحض بشكل واضح احتمال وقوع انقلاب وشيك.

    وجاء في البيان أن "منظمات ووسائل إعلام أساءت تأويل خطاب قائد الجيش… من دون احترام النص الكامل للخطاب". وأضاف أن الجيش "ملتزم بالدستور النافذ (…) وسينفذ مهامه في حدود القانون ومع الحفاظ عليه".

    والغي دستور البلاد آخر مرة عام 1988، عندما أعاد الجيش الإمساك بالحكم إثر انتفاضة شعبية.


    أونغ سان سو تشي مع قيادات من الجيش في مناسبة سابقة (رويترز)

    سجال التزوير

    وأثارت تصريحات قائد الجيش حول الدستور قلق سفارات أكثر من 10 دول، إضافة إلى الأمم المتحدة، في حين دعت أحزاب سياسية في البلاد إلى تسوية بين سو تشي والجيش.

    وقاد الخلاف إلى تدخل أعلى سلطة روحية بوذية في البلاد، إذ أصدر رهبان بارزون في المجمع الرسمي للديانة بيانا مساء الجمعة دعوا فيه إلى إجراء مفاوضات "عوض السجالات الحادة".

    ويتحدث الجيش عن وجود 10 ملايين حالة تزوير في الانتخابات التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ويريد التحقيق في الأمر، وقد طالب مفوضية الانتخابات بالكشف عن لوائح التصويت للتحقق منها.

    ولاقت مطالبته تأييدا من أنصار الجيش الذين تجمع مئات منهم السبت أمام معبد شويداغون الشهير قرب يانغون، للتنديد بمفوضية الانتخابات، وانضم إليهم رهبان قوميون حملوا لافتات ترفض "التدخل من دول أجنبية".

    وفي الأثناء، شهدت بعض الأحياء في يانغون رفع الأعلام الحمراء المميزة للرابطة الوطنية للديمقراطية على النوافذ كما زينت واجهات المتاجر، في دعم واضح لحكومة أونغ سان سو تشي.

    ونفت المفوضية الخميس مزاعم التزوير وأكدت أن الاقتراع كان "حرا ونزيها وذا مصداقية"، لكنها أقرت بوجود "ثغرة" في قوائم الناخبين.

    المصدر : الجزيرة + وكالات


    جميع الحقوق محفوظة ل الجزيرة ميديا
    صاحب الموقع : aljazeera media